الصفحة الرئيسية أخبار 12 09 17 زيادة الرواتب المتوقعة في السعودية والإمارات الأعلى بالمنطقة

زيادة الرواتب المتوقعة في السعودية والإمارات الأعلى بالمنطقة

12/09/2017
مخطط الزيادات في دول الخليج

يكشف استبيان الزيادة السنوية للرواتب الذي أجرته شركة Aon Hewitt في مجلس التعاون لدول الخليج العربي أن السعودية تتصدر قائمة الدول الست بنسبة 4.9 بالمئة وتأتي الإمارات والكويت في المرتبة التالية بنسبة 4.3 بالمئة. شمل الاستبيان في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، 600 شركة عالمية ومجموعات خليجية.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، تواصل المملكة العربية السعودية ريادتها في المنطقة من خلال زيادة الرواتب وذلك وفقًا للاستبيان الذي أجرته Aon -المتخصصة في مجال تقديم الخدمات الاحترافية وحلول إدارة المخاطر والتقاعد والصحة- والذي ضم 600 شركة متعددة الجنسيات والعديد من التحالفات المحلية، وتجدر الإشارة إلى أن Aon هي شركة رائدة

وتوضح أكبر دراسة من نوعها تم إجراؤها في منطقة الخليج أنه منذ العام 2016 ظلت زيادات الرواتب أقل من التوقعات، وذلك بفعل تأثير تباطؤ الاقتصاد وانخفاض أسعار النفط. ومن المتوقع أن ضريبة القيمة المضافة، أي الضريبة على الاستهلاك، التي سيتم تنفيذها بنسبة 5 بالمئة اعتباراً من يناير/كانون الثاني 2018 سوف تساهم في تحسين نمو إجمالي الناتج المحلي؛ ومع ذلك، فإنها سوف تتسبب في حدوث تضخم ملموس في المنطقة، مما يؤدي إلى ضغط التكاليف.

وتقول الدراسة إنه في حين أن أصحاب الأعمال قد اختاروا نظرة محافظة فيما يتعلق بالزيادة المرتقبة للرواتب في 2018، إلا أننا نشهد تغيراً جذرياً في الزيادة الفعلية للرواتب، وذلك بفضل تحسن الوضع الاقتصادي نتيجة لزيادة الإنفاق الحكومي، واستقرار أسعار النفط، وتأثيرات برامج التحول الاقتصادي".

الدولة           المتوقعة 2017%   الفعلي 2017%    المتوقع 2018%

السعودية            4.9                    4.4                     4.5

 

الكويت              4.8                    4.3                     4.5

الإمارات            4.6                    4.3                     4.3    

قطر                 4.5                    4.2                     4.5

البحرين             4.7                    3.9                     4.0

عمان                4.6                    3.9                     4.3

ويشهد هذا العام حدوث أعلى نسبة للزيادة الرواتب في قطاعي العلوم الحياتية (5.1%) والتكنولوجيا المتطورة (4.6%)، في حين أن قطاعات الإنشاءات/الهندسة والنقل/ واللوجستيات/ وخدمات الشحن تعاني من انخفاض الرواتب بمعدل 2.4 بالمئة.

 

ويماثل هذا ما حدث في العام المنصرم، حيث احتلت العلوم الحياتية أعلى نسبة لزيادة الرواتب بالنسبة للمدفوعات (مع المنتجات الاستهلاكية) في حين شهد قطاعي الإنشاءات/ الهندسة أقل زيادة في الرواتب (مع قطاع الطاقة).

 وقال روبرت ريتشر مدير استبيان التعويضات في مجلس التعاون لدول الخليج العربي، Aon Hewitt Middle East، "على الرغم من زيادة الرواتب عما كان متوقعًا هذا العالم، إلا أنه يوجد تفاؤل واضح في المنطقة ولاسيما ما يتعلق برؤية المملكة العربية السعودية 2030 وإكسبو 2020- مع احتمالية تحقيق ازدهار في قطاعات جديدة ومستوى متقدم في إيجاد الوظائف في المنطقة بشكل عام. ومع استقرار أسعار النفط، فيمكننا كذلك توقع استقرار الاقتصاد ونموه بشكل سريع على مدار الأعوام القادمة".

وبحسب البيان، تتولى Aon إجراء استبيان زيادة الرواتب سنويًا في كافة أنحاء العالم على مدار 30 عاماً، وقد أجرت هذا الاستبيان للمرة الأولى في الشرق الأوسط في 2012.


المواضيع


سجل دخول الاضافة تعليق