الصفحة الرئيسية أخبار 07 12 16 فرص العمل الأفضل تدفع بـ 32 ألف خليجي للعمل في دول التعاون الخليجي الأخرى

فرص العمل الأفضل تدفع بـ 32 ألف خليجي للعمل في دول التعاون الخليجي الأخرى

07/12/2016
من موقع الأمانة العامة:احصائيات خليجية | مواطنو مجلس_التعاون الذين دخلوا الى الدول الأعضاء عام 2014م

بلغ عدد الخليجيين العاملين ضمن القطاع الحكومي في دول “مجلس التعاون الخليجي” الأخرى، حوالي 16 ألف موظف خليجي، بينما وصل عدد العاملين بالقطاع الخاص 16 ألف خليجي. وأعلنت الأمانة العامة لمجلس التعاون، أن زيــادة مضطـردة طرأت في أعــداد مواطـني دول مجلـس التـعـاون العــامـلـين في القــطــاع الأهـلــي بالـــدول الأعــضــاء الأخــــرى، حـيــث بلغ الـعــدد حوالي 16 ألف مـوظــف في عــام 2015، وحلت دولة الكويت في المرتبة الأولى في استقطاب مواطني الدول الأعضاء الأخرى للعمل في القطاع الأهلي فيها خلال العام 2015م، بنسبة قدرها 66%، حيث بلغ عدد الخليجيين العاملين في القطاع الأهلي الكويتي عشرة آلاف موظف.

واحتلت كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية المرتبتين الثانية والثالثة في استقطاب الخليجيين للعمل في القطــاع الأهلي بهما في العام 2015، حيث بلغ عدد الخليجيين العاملين فيهمـا 1893 موظفاً و 1887 موظفاً على التوالي، وبلغ عدد العاملين الخليجيين في دولة قطر 959 موظفاً، أما عدد العاملين الخليجيين في القطاع الأهلي بمملكة البحرين وسلطنة عمان فلقد بلغ 512 موظفاً و 163 موظفاً خليجياً على التوالي.

في هذا السياق اتخذ مجلس التعاون في العام 1993 ، قراراً بمساواة مواطني دول المجلـس العـاملين في القـطـاع الأهلي بمواطـني الدولة مقـر العمل، ثم اتخذ قراراً آخر في العام 2002 بـتطبـيــق المساواة التامة في المعاملة، بـين مـواطـنـي دول المجلـــس في مـجــــال العمل في القطاعات الأهلية، و إزالة القيود التي تمنع من ذلك.

كمـا اعتـمـد مجـلـس وزراء العمل والشئون الاجتماعية بدول مجلــس التعاون برامج عمل خاصة لزيادة فرص توظيـف وتسهيل انتـقـال العمالـة الوطنيـة بين دول المجلس في القطاع الأهلي.



سجل دخول الاضافة تعليق