الصفحة الرئيسية أسرار التميز 26 11 16 لا تغرق في الوظيفة التي تحلم بها!

لا تغرق في الوظيفة التي تحلم بها!

26/11/2016
صورة للتوضيح فقط

 

يسعى كثيرون من الباحثين عن عمل إلى التشبث بوظيفتهم الجديدة على مدى سنوات عديدة، أو هذه خطتهم الضارة دون أن يكونوا واعين لها، تاركين مسار تقدمهم المهني في مهب الريح.

 وخلال تعاملي مع زملاء أجانب أثار استغرابي وضوح خطة كل منهم لدى مباشرته العمل ضمن الشركة التي أعمل بها. وقال لي أحدهم، أنوي البداية مع شركة صغيرة ثم الانتقال بعد سنتين أو ثلاثة لشركة أكبر وسيكون هدفي الاستراتيجي العمل مع شركة عالمية ووقتها سيكون راتبي في القمة أي ما يزيد عن 100 ألف دولار في السنة!

وخلال انتقال أحدهم إلى المرحلة التالية بالتقدم لمنصب أعلى قال لي أنه سمع السؤال التالي في المقابلات: كم موظف يعمل تحت إشرافك؟

وذكر أنه تردد في البداية وخلال جزء من الثانية قال: 25 شخصا. وذكر لي أنه لو أخطأ وقال إن عددهم 4 لكان سيخسر الوظيفة، وسألته، ما الفرق، فقال لي إن 4 أشخاص يعملون تحت إشرافه المباشر لكن هناك 25 موظفا يخضعون لتعليماته بعضهم في أقسام أخرى ويتبعون له بطريقة غير مباشرة، فهل كان كاذبا في إجابته؟ سيتوجه موقع موارد لخبراء الموارد البشرية لنشر الإجابة هنا خلال أيام قليلة.



سجل دخول الاضافة تعليق