الصفحة الرئيسية أسرار التميز 10 10 16 اكتساب الخبرة وتوسيع شبكات المعارف

اكتساب الخبرة وتوسيع شبكات المعارف

10/10/2016
موقع ميت أب لتوسيع شبكة المعارف المهنية في أي مدينة

قد تكون الوظيفة المثالية على بعد أزرار قليلة منك، فكيف تستفيد من الإنترنت للعثور على عمل؟ تقدم لك الإنترنت وسائل عديدة تساعدك في بحثك عن عمل مناسب، فهناك طرق غير مباشرة لتحقيق ذلك الهدف مثل التدريب واكتساب مهارات رقمية وغيرها، فضلا عن التحري عن كل معلومات الشركات التي تستهدفها في بحثك من خلال مواقع تلك الشركات على الويب، إلى جانب أخبار تلك الشركات وحتى طلبات العمل الإلكترونية. لكن هدفنا هنا هو الطرق المباشرة للحصول فورا على عمل فقد انتهى وقت التحري وتحتاج سريعا لبناء مستقبلك بعد أن أرسلت سيرتك الذاتية لكل مواقع التوظيف وطلبات العمل في مواقع الشركات على الإنترنت.

أنشطة غير مباشرة

توجه إلى موقع الابتكارات العلمية الرائع ted.com، الذي شاهده أكثر من 50 مليون على الإنترنت. يتحدث في مؤتمرات تيدالتي تنشر على موقعه كبار المخترعين من بيل غيتس وحتى رؤساء الدول وعلماء حازوا على جوائز نوبل وغيرهم من رواد الاختراعات العلمية والتقنية المختلفة. ما الذي يقدمه لك تيد؟ يختص موقع تيد TED، بعروض فيديو أكاديمية موجزة صممت بأبرع الطرق الذكية لكشف الجديد والمثير للدهشة والجدل بأسلوب مرح وطريف في معظم الأحيان. يتناول الموقع مواضيع تتراوح بين العلمية والاختراعات والنظريات التقنية. تحول الموقع بسرعة إلى منارة أكاديمية تنطلق منها الأفكار على المستويات العالمية بفضل شعبية هذه المقاطع الفريدة التي يقدمها ويشاهده الملايين ويتخرج منها المتحدثين بنجاح وليدخلوا عالم الشهرة فورا. يمكنك أنت أن تساهم فورا فيه بترجمة بعض المحاضرات التي تثير اهتمامك إلى اللغة العربية. وقد بدأ الموقع بتقديم ترجمات من خلال المساهمين والمتطوعين مثلك. سيظهر شريط الترجمة ويحمل اسمك أمام كل من يشاهده بترجمة العربية، فهل هناك أفضل من هذه الطريق لتسويق مهاراتك؟

هذا مجرد مثال على فرص للعمل التطوعي الذي يثري خبراتك ويحسب له حساب عند التوظيف، فابحث عن مجالات حولك عن فرص العمل التطوعي في المجال الذي ترغب به، وستجد أن تلك الجهات التي ترعى العمل التطوعي سترحب بمنحك شهادة خبرة.

الشبكات البشرية أهم عليك أن تبقى على تواصل مع أصدقائك القدامى من المدرسة أو الجامعة، وتعلم كيف تطلب المساعدة بطريقة لا تبدو فيها يائسا وطالبا للمساعدة. وتعلم كيف يتواصل الآخرون في شبكاتهم الاجتماعية، وتذكر فليس المهم ما تعرفه ولا يهم من تعرف من الأشخاص، فالمهم كيف تستفيد من معرفتك ومن معارفك. وفي أحيانا كثيرة الأمر المهم جدا هو من يعرفك أنت. وعندما تقوم بالتواصل مع الأصدقاء والمعارف لا تتوقع أي شيء فوري مقابل ذلك ولا تقحم نفسك بطريقة مربكة بل أظهر أنك ودود وقادر على المساعدة. تشير الأرقام إلى أن شبكات التلاقي الاجتماعي مثل فيسبوك وغيرها هي أكثر الوسائل استخداما للحصول على وظيفة أو لعرض وظيفة، بل إن اعتمادها في الدول الغربية أصبح أساسيا في هذا المجال وهو أمر بدأ ينتشر على نطاق واسع في الدول العربية وخاصة دول الخليج.

سأذكر لكم هنا قصة زميل سابق لي كان اسمه أحمد. وسبب رواية قصته هو أهمية بناء وتوسيع الشبكات الاجتماعية عبر الإنترنت وفي الواقع، وسبق لي ذكر أهميتها في موضوع البحث على وظيفة عبر الإنترنت في عدد سابق. تفوق أحمد على جميع طلاب وطالبات الجامعة الآخرين لكنه بمجرد تخرجه من الجامعة أصبح أتعس من عليها. قد كان أعجز شخص يمكنه التعامل مع صداقاته ومعارفه والتعاطي معهم بأسلوب مريح، كما أنه لا يتقن أبسط قواعد المصافحة باليد وإلقاء التحية. لا أعرف لعله لا يزال حتى اليوم عاطلا عن العمل يندب حظه رغم تفوق معرفته بأعمق خفايا شبكات الكمبيوتر وغيرها من تقنيات متطورة. فقبل المعرفة والعلم تأتي قدرتك على التواصل مع الناس وتبادل الأحاديث الودية والتعاطف مع مشاكلهم وحتى محاولة اقتراح حلول لها. وقبل ذلك لن تنفع أهم مواقع الشبكات الاجتماعية بكل برامجها سواء كانت فيس بوك أو تويتر أو غيرها في توسيع ظهورك العام على الإنترنت سواء كان ذلك عبر سيرتك الذاتية أو مساهماتك وصورك وأعمالك. لتكتمل وقتها صورتك الرقمية بكل جوانبها الاحترافية من الصور اللائقة لك وحتى توقيع رسائلك الإلكترونية. فجوهر التواصل بشبكتك الاجتماعية هو تأسيس علاقات وثيقة قبل الوقت الذي ستحتاج فيه إليها. وفي عالم الواسطة الحميدة (غير الواسطة الكريهة) "لا يهم من تعرف ولا ما تعرفه بل المهم هو من يعرفك أنت".


المواضيع


سجل دخول الاضافة تعليق